ماذا يفعل الحليب المجفف بصحة أطفالنا الجسدية والعقلية      فوائد البابونج للشعر، البشرة، الجنس والجسم      عملية تنحيف الأفخاذ      أنواع الفيتامينات وفوائدها وأين توجد      عملية تجميل الذقن      زراعة شعر اللحية      التهاب الملتحمة عند الأطفال؟ أسباب؟ أعراض؟ وقاية وعلاج؟      ما أسباب تشقق الشفتين       إزالة ندبات الوجه      إإزالة السيلوليت      
الرئيسية السياحة العلاجية ثقافة الحامل من نحن اتصل بنا
أخبار طبية

هل يمكن أن يسبب الايبوبروفين العقم عند الرجال؟

تشير دراسة جديدة صغيرة أن مسكن الألم الذي يستخدم على نطاق واسع وهو الايبوبروفين يشكل تهديداً على خصوبة الذكور. وجد الباحثون أن الشباب الذين تناولوا الايبوبروفين في جرعات مماثلة لتلك التي تستخدم عادة من قبل الرياضيين أصبح لديهم حالة هرمونية مرتبطة بانخفاض نسبة الخصوبة.

آلية ونتائج الدراسة

  • شملت الدراسة 31 رجلا تتراوح أعمارهم بين 18-35 عاما.
  • تناول أربعة عشر منهم جرعة يومية من الايبوبروفين مماثلة للجرعة التي يتناولها العديد من الرياضيين المحترفين والهواة و هي 600 ملليغرام مرتين في اليوم.
  • تعتبر هذه الجرعة أي 1200 ملغ في اليوم هي الحد الأقصى المدرج على تسميات منتجات الإيبوبروفين العامة.
  • أما الرجال الـ 17 الآخرون في الدراسة فقد أخذوا العلاج الوهمي.
  • في غضون 14 يوماً، طور الرجال الذين تناولوا الإيبوبروفين حالة هرمونية مرتبطة بانخفاض الخصوبة، وعادة ما تبدأ هذه الحالة في منتصف العمر إذا حدثت لدى الرجال.
  • من غير المعروف ما إذا كان يمكن عكس هذا التأثير الهرموني بعد استخدام الايبوبروفين على المدى الطويل، على الرغم من أنه من المؤكد أنه من الممكن عكس الآثار الهرمونية لدى المشاركين في الدراسة الذين استخدموا الإيبوبروفين لفترة قصيرة فقط.
  • هذه الدراسة كانت صغيرة وما زال هناك حاجة إلى القيام بالمزيد من البحوث، الا أنه تكمن أهمية هذه النتائج في أن الايبوبروفين يعتبر أحد الأدوية الأكثر استخداما على نطاق واسع.
  • هناك ضرورة لإجراء المزيد من الدراسات للإجابة على الكثير من الأسئلة، بما فى ذلك مدى تأثير جرعات منخفضة من الايبوبروفين على الهرمونات الذكورية، وما اذا كانت التأثيرات طويلة الأجل قابلة للانعكاس.

 

 

جمعية منتجات الرعاية الصحية الاستهلاكية هي مجموعة تجارية التي تمثل الشركات المصنعة للأدوية و المكملات الغذائية دون وصفة طبية. وتعمل هذه الجمعية على الدعم و التشجيع على مواصلة البحث و تعزيز التثقيف المستمر للمستهلكين للمساعدة في ضمان الاستخدام المأمون للأدوية خارج المستشفى. إن سلامة وفاعلية المكونات النشطة في هذه المنتجات قد تم توثيقها و دعمها بعقود من الدراسات العلمية و الاستخدام العالمي الحقيقي.