ماذا يفعل الحليب المجفف بصحة أطفالنا الجسدية والعقلية      فوائد البابونج للشعر، البشرة، الجنس والجسم      عملية تنحيف الأفخاذ      أنواع الفيتامينات وفوائدها وأين توجد      عملية تجميل الذقن      زراعة شعر اللحية      التهاب الملتحمة عند الأطفال؟ أسباب؟ أعراض؟ وقاية وعلاج؟      ما أسباب تشقق الشفتين       إزالة ندبات الوجه      إإزالة السيلوليت      
الرئيسية السياحة العلاجية ثقافة الحامل من نحن اتصل بنا

السياحة العلاجية

تصفح حميع الأطباء في السياحة العلاجية   أو ابحث حسب التخصص و المدينة


لا يوجد نتائج للبحث
تصفح حميع الأطباء في السياحة العلاجية


 

 

تتزايد يوما بعد يوم حاجة المرضى العرب إلى الطب المتطور والكوادر الطبية ذات الكفاءات العالية, إضافة إلى تزايد الحاجة إلى العلاج الصحي الطبي الصحيح, الذي يجمع بين العلاج الطبي المتطور وعناصر الطبيعة الأساسية, هذا ما أدى إلى تطور صناعة السياحة العلاجية والاستشفائية في الوطن العربي, وخاصة في سوريا, والذي أدى إلى إنشاء مراكز طبية حديثة متطورة تتمتع بوجود كفاءات ومهارات طبية وعلمية متخصصة في كل المجالات الطبية ومنافسة لبعض الدول الغربية المتقدمة.

 

ماهي السياحة العلاجية ؟

هي تقديم كافة الخدمات الطبية الناجعة المتطورة ممزوجة بكل ما تحمله كلمة سياحة من إقامة ومراكز ومشافي وأمور الراحة إضافة إلى العناصر الطبيعية من هواء نقي ومياه معدنية وطبيعة صحية.

و هذا النوع من السياحة يقوم بأن يأتي الزائر الى سوريا قاصدا العلاج و الاسترخاء و من ثم لاحقا يقصد السياحة بمفهومها العام.

وتقسم إلى قسمين:

 

أ- السياحة العلاجية:

هي استخدام المراكز الطبية والمستشفيات الحديثة بما فيها من تجهيزات طبية وكوادر بشرية لديها كفاءات وقدرات طبية عالية قادرة على استقبال المرضى من داخل البلد أو من خارج البلد الذي يقدم هذا النوع من العلاج.

 

ب- السياحة الاستشفائية:

والتي تعتمد على العناصر الطبيعية في علاج المرضى وشفائهم مثل الينابيع المعدنية والكبريتية والرمال والشمس بغرض الاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية والروماتيزمية.

وتطلق السياحة الطبية على كلا النوعين

 

الجمهورية العربية السورية

 

لماذا في سوريا :

تميزت سورية في الماضي بشهرة عالمية كبيرة في مجال السياحة العلاجية وبخاصة بعد القرن السابع الميلادي حيث تدل الآثار العديدة على وجود الكثير من الحمامات القديمة وأماكن الاستشفاء أو ما كان يسمى بالبيمارستان حيث كان يخصص نصف أسرتها لغير السوريين نظرا لتوافد الزوار والمرضى إليها من جميع أنحاء العالم. (أهم ينابيع المياه المعدنية في سوريا).

واليوم تعمل وزارة السياحة عبر مديرية التسويق على إعداد دراسات تسويقية للمنتجات السياحة السورية ومنها منتج السياحة الطبية بعد الاطلاع على التجارب الرائدة للدول الأخرى في هذا المجال.

وأوضحت المهندسة بانة تميم مديرة التسويق بوزارة السياحة لوكالة سانا أن خطة الوزارة واستراتيجيتها للأعوام القادمة لتطوير واقع السياحة العلاجية تتركز بشكل أساسي على التوسع في بناء المنشآت السياحية في مختلف المحافظات إضافة إلى تنشيط سياحة المؤتمرات والاستجمام والسياحة العلاجية والعائلية من خلال إقامة المجمعات التجارية والمدن الترفيهية بالاعتماد والاستفادة من المقومات السياحية الموجودة في كل محافظة.

وأشارت المهندسة تميم إلى أن واقع السياحة العلاجية في سورية يشهد تطورا ملحوظا خلال الأعوام الماضية وهو ما يترافق مع التطور الطبي والتكاليف المناسبة للعلاج في سورية والتي تشكل عاملاً مهماً لاستقطاب المرضى من دول العالم للمعالجة والاستجمام حيث ان معظم المغتربين السوريين سواء في دول الخليج أو أوروبا أو أمريكا أو قبرص يقصدون سورية في الصيف للعلاج لرخص التكاليف ومهارة الأطباء.

ويجدر الإشارة إلى أن عدد السياح الذين يقصدون سورية للسياحة العلاجية يبلغ 5 بالمئة من عدد السياح الاجمالي الداخل إلى سورية حيث بلغ عدد السياح الإجمالي في عام 2009 نحو 6091000 سائح منه 304550 سائحا للسياحة الطبية .

و الأهم من هذا أن الزائر العربي يستطيع دخول الأراضي السورية دون تأشيرة الأمر الذي يساعد الأخوة العرب على الوفود الى سوريا لأجل السياحة الطبية .

هذا يعني أن سوريا بلدهم وتلك الأراضي طوعٌ لإرادتهم تفتح أبوابها للأخوة العرب لتتشرف باستضافتهم على فنجان قهوتها الدمشقي الممزوج بعبق الياسمين والورد الجوري.

وعلى هذا فإن موقعنا يعنى بهذا النوع من السياحة ونحن على استعداد لتأمين كافة الخدمات للسائح الطالب للعلاج. (خدمات السياحة العلاجية المقدمة من قبل موقعنا).

تنبهت وزارة السياحة السورية لأهمية السياحة العلاجية  نظراً لوجود عدد كبير من الينابيع المعدنية ذات المياه الغنية بالكبريت والأملاح , فقد أقامت مراكز الاستشفاء ووضعت بعض هذه الينابيع في خدمة السياحة العلاجية حيث غدت هذه الينابيع مراكز استقطاب سياحي, وتنتشر هذه الينابيع في مختلف أرجاء القطر العربي السوري. (أهم ينابيع المياه المعدنية في سوريا).